التسجيل في فعالياتنا English

الأخبار

أكاديمية التقدم العلمي تطرح مقررات اختبارات القدرات الجامعية الإلكترونية بالمجان طوال فترة تعليق الدراسة

أعلنت أكاديمية التقدم العلمي – أحد المراكز التابعة لمؤسسة الكويت للتقدم العلمي -- أنها ستطرح كافة مقرراتها الإلكترونية الجامعية وما قبل الجامعية بالمجان طوال فترة تعليق الدراسة الحالية.

ومن ضمن البرامج المطروحة مقررين معدين خصيصاً لطلبة المرحلة الثانوية الراغبين في الالتحاق بالجامعة وهما مقرر اختبار القدرات الرياضيات ومقرر إثراء مفردات اللغة الإنجليزية بالإضافة إلى مقرري حسبان تمهيدي والبيولوجيا الجزيئية. ويمكن للمهتم التسجيل في أي من هذه المقررات بالمجان عبر زيارة موقع الأكاديمية الإلكتروني (www.kfasAcademy.com).

وقد صرح د. زياد حسين نجم -- المدير التنفيذي للأكاديمية -- بأن مسؤوليتنا تتطلب دعم الجهود المبذولة لاحتواء انتشار الفيروس وتقليل الأضرار الناتجة عن الخطوات المتخذة في هذا الشأن. إن الأكاديمية لتأمل في تشجيع ودعم الطلبة لمواصلة تعلمهم خلال فترة التعليق وذلك من خلال توفير إمكانية الوصول بالمجان إلى هذه المقررات عبر الإنترنت. كما يمكن استخدام هذه المقررات من قبل المعلمين والطلاب على حد سواء.

وأضاف د. نجم قائلاً بأن هناك العديد من المزايا للتعليم الإلكتروني المصاحب للتعليم الاعتيادي، ولعل من أهمها في هذه الفترة هو انتفاء الحاجة لتواجد الجميع في المكان ذاته لإتمام العملية التعليمية. هذا بالإضافة إلى مميزات أخرى تتضمن طرح طرق تعليمية أكثر موائمة لقدرة وظروف المتعلم، وتعدد وسائل التواصل بين المعلم والطالب، بالإضافة إلى تدرب المتعلم على التعلم ذاتياً مما يهيئه لحياة مهنية أفضل.

ونبه د. نجم في الختام إلى ضرورة البدء في اتخاذ خطوات مدروسة لمأسسة وتنظيم التعليم الرقمي عبر الإنترنت.

أكاديمية التقدم العلمي للتدريب والتعليم المستمر

أنشأت مؤسسة الكويت للتقدم العلمي أكاديمية التقدم العلمي عام 2017 كشركة غير هادفة للربح تهدف لتقديم مقررات جامعية وبرامج تدريب مهني عبر شبكة الإنترنت (أونلاين). تتسم البرامج التي تقدمها الأكاديمية بالجودة العالية والتميز في طريقة الطرح، مع إمكانية تحكم الدارسين في طريقة تناولهم للمادة العلمية.

صممت الأكاديمية برامجها التعليمية بصورة تلائم التعليم المحلي وتلبي متطلبات سوق العمل، حيث تزود مستخدميها بمواد موجزة ومكثفة مستمدة من المفاهيم العلمية وتناسب البيئة المحلية ومصممة بشكل يناسب احتياج كل شخص. ولكون الأكاديمية غير هادفة للربح، فإن تكلفة مقرراتها لا تتجاوز قيمة استعادة تكلفة تطوير وتشغيل مقرراتها ومراجعتها الدورية لضمان جودتها العالية وملائمتها لمتطلبات السوق.